ذهبت لتبكي


"ذهبت لتبكي"


ذهبَت لتَبكيني هنالكَ وحدها

مجروحةً.. وهنا أنا معها بكيت !


قالت سأشكو للإلهِ جراحَهُ

فسمعتُ ما قالت، وبالصمتِ اكتفيت


لم أرضَ حزنَ حبيبتي ودموعَها

وذهبتُ كي أشري وروداً، واشتريت


لكنها قالت: أريدُ قصيدةً

لا وردَ ! هيّا قُل بنا الإثنينِ بَيت


فإذا ضممتُ فؤادَها بقصيدةٍ

ضحِكَت، وقالت لي: أحبّكَ ما حييت


#عبدالله_زمزم